الرئيسية / اخبار الفن / كورونا يسدل الستار على فراويلة الدراما العربية يوسف شعبان

كورونا يسدل الستار على فراويلة الدراما العربية يوسف شعبان

غيب الموت اليوم الأحد الفنان المصري الكبير يوسف شعبان، عن 90 عاماً بعد مشوار طويل قدم خلاله أكثر من 100 فيلم ونحو 130 مسلسلاً تلفزيونياً وإذاعياً إضافة إلى عدد من الأعمال المسرحية.

وكان الراحل قد أصيب بفيروس كورونا المستجد قبل أيام ونقل للعلاج بالمستشفى بعد تدهور حالته الصحية.

ولد يوسف شعبان في حي شبرا بالقاهرة وكان والده مصمم إعلانات في إحدى الشركات الأجنبية ويمده بشكل دائم بالمجلات والصحف والكتب مما جعله شغوفاً بالقراءة والفنون.

بدأ حبه للتمثيل من المدرسة حيث كان يشارك في المسرحيات التي يقدمها الطلاب في المناسبات أو الإجازة الصيفية، وبعد أن التحق بكلية الحقوق في جامعة عين شمس انضم إلى فريق المسرح بالجامعة.

أثناء دراسته للحقوق التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية ورأى مستقبله في الفن ففضل الاستمرار في المعهد وترك الكلية.

بدأ مشواره الفني من المسرح الذي قدم عليه عدداً من الأعمال أثناء دراسته بالمعهد ثم شارك في بداية الستينات بأدوار صغيرة في أفلام منها (في بيتنا رجل) و(أيام بلا حب) و(المعجزة) إلى أن جاءته الفرصة الحقيقية في (زقاق المدق) عن قصة الكاتب الكبير نجيب محفوظ.

من أبرز أفلامه (معبودة الجماهير) و(ميرامار) و(الثلاثة يحبونها) و(أم العروسة) و(جفت الدموع) و(دائرة الانتقام) و(اذكريني) و(أنا اللي قتلت الحنش) و(السجينتان) و(حارة برجوان) و(كشف المستور) و(العذراء والعقرب).

وفي الدراما التلفزيونية قدم العديد والعديد من الأعمال مثل (الشهد والدموع) و(المال والبنون) و(الضوء الشارد) و(الوتد) إلا أن دور «محسن ممتاز» الذي قدمه في مسلسل (رأفت الهجان) ظل هو الأيقونة التي اشتهر بها على مدى مشواره

من مسرحياته (مطار الحب) و(عروسة تجنن) و(100 مسا) و(رجل في القلعة) و(دماء على ستار الكعبة) و(باب الفتوح). تولى منصب نقيب الممثلين لدورتين متتاليتين من 1997 إلى 2003 وحصل على العديد من الجوائز كما كرمه مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في 2016 والمهرجان القومي للمسرح المصري في 2019.

ويعتبر الفنان الراحل واحداً من الممثلين الذين تركوا بصمة كبيرة وأعمالاً يتذكرها جمهوره نتيجة إتقانه للشخصية ببراعة وعلى رأس هذه الأعمال مسلسل رأفت الهجان، المأخوذة من ملفات المخابرات، قصة الجاسوس المصري «رفعت على سليمان الجمال»، ولعب يوسف شعبان دور الضابط «محسن ممتاز»، والذي تولى مهمة تدريب رأفت الهجان لزرعه داخل المجتمع الإسرائيلي.

أما في مسلسل الشهد والدموع، فقدم الفنان الراحل، شخصية حافظ رضوان المتزوج من دولت «نوال أبو الفتوح» المتسلطة، والتي تتسبب في الصراع بينه وبين أخيه شوقي «محمود الجندي»، حيث يحاول كل منهم السيطرة على أموال والدهما.

فيما يعتبر مسلسل المال والبنون واحداً من العلامات التي تركها شعبان، ولعب في هذا المسلسل دور «سلامة فراويلة»، الذي كان يسكن فوق الأسطح مع صديق عمره «عباس الضو» وعملا سوياً لدى الخواجة الذي جمع أمواله من تخريب الآثار، ويأخذ سلامة فراويلة الأموال بعد وفاة الخواجة، بينما يرفض عباس الضو لأنها أموال حرام.

فيما جسد في مسلسل الضوء الشارد، الشخصية الصعيدية «وهبي السوالمي»، والذي جمع ثروته بطرق غير شرعية، وعاش بعقدة أنه كان خادماً لدى عائلة «العزايزة» ويرغب في أن يحدث بين عائلته وعائلة العزايزة نسب ليتغلب على هذه العقدة.

عن خديجة السالم

شاهد أيضاً

فنانون: هذه أسباب عدم وداعنا لـ «حسن حسني».. ولا وصاية لأحد علينا

أثار غياب الفنانين عن الوداع الأخير للفنان المصري الراحل حسن حسني وعدم حضور جنازته غضب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *